أخبار عامة

آهن جاي هيون وضّح جانبه من القصة بخصوص قضية طلاقه من غو هاي سون

كشف الممثل آهن جاي هيون (Ahn Jae Hyun) عن جانبه من القصة بخصوص قضية طلاقه من زوجته غو هاي سون (Goo Hye Sun).

وضحت غو هاي سون بالفعل جانبها من القصة من خلال ممثلها القانوني حيث كشفت بأنها لا تملك أي نية للطلاق وأنها ترغب في الحفاظ على زواجها، وفي يوم ٢١ أغسطس ،شارك آهن جاي هيون بجانبه من القصة من خلال منشور أضافه على الإنستقرام قال فيه:

“مرحبا، معكم آهن جاي هيون.

أنا متأسف جدا لإزعاجكم بحياتي الشخصية. أنا تزوجت غو هاي سون لأني أحببتها حقا واحترمتها. لقد كنت آمل حقا أن نهتم بهذه المسألة بهدوء وبشكل خاص بما أننا شخصيتين عامتين. لهذا أنا كنت أنوي التزام الصمت وتقبل حقيقة كشفها الغير متوقع لهذه المسألة. مع ذلك، من خلال تغاضيها عن ذكر تفاصيل وصولنا إلى هذه المرحلة وبداية ونهاية مشاكلنا، قامت غو هاي سون بتشويه الحقائق والتي أثّرت سلبا على الأشخاص من حولي، ولذلك لم يعد بإمكاني التزام الصمت بعد أن قُذفت ليلة أمس باتهامات كاذبة بخصوص تواصلي مع عدة نساء حين كنت مخمورا.

لقد بدأت علاقتنا بمحبة وكانت الحياة الزوجية سعيدة طوال الثلاث سنوات الماضية، لكنها أيضا كانت فترة مرهقة جدا من الناحية النفسية علي. لقد حاولنا تحسين علاقتنا، لكن لم يكن من السهل علينا تضييق نطاق خلافاتنا والاقتراب من بعضنا البعض. وفي النهاية، قررنا الإنفصال لأننا لم نكن قادرين على التوصل إلى اتفاق، وتركت المنزل، حتى تتمكن هي وحيواناتنا الأليفة الخمسة من العيش بأريحية. وبعد نقاشات مطولة، غو هاي سون وأنا قررنا الطلاق يوم ٣٠ يوليو.

لقد دفعت مبلغ التسوية الذي قامت غو هاي سون نفسها باحتسابه. المال الذي احتسبته غو هاي سون كان يتضمن الأجر اليومي لأعمالها المنزلية والأموال الذي تبرعت بها خلال فترة زواجنا. لقد قررت اتّباع رأيها بالكامل. ليس لأنني أردت العثور على سبب لإنهاء زواجي منها، بل لأني أردت أن أكون زوج داعم ماديا للزوجة التي أحببتها. مع ذلك، بعد بضعة أيام، طالبت غو هاي سون بملكية الشقة التي عشنا فيها معا لأنها رأت أن المبلغ الذي دفعته لها لم يكن كافيا.

بعد ذلك، أنا أخبرت الوكالة عن موضوع الطلاق، وفي يوم ٨ أغسطس، كان هناك اجتماع بيننا وبين رئيستنا التنفيذية حيث حاولت الإصلاح بيننا وإقناعنا بالعدول عن الطلاق وأن نضع في عين الاعتبار التوقيت المناسب للأمور.

على الرغم من ذلك الاجتماع إلا أن رأيي في موضوع الطلاق لم يتغير أبدا. وفي ليلة ٩ أغسطس، اقتحمت غو هاي سون شقتي الصغيرة التي كنت أسكن فيها بعد انفصالنا. هي كذبت على حارس العمارة قائلة بأنها أضاعت مفاتيحها فقدم لها مفتاح بديل لشقتي. هي دخلت شقتي من دون علمي وبدأت في تسجيل كل شيء وتفتيش هاتفي، قائلة لي (هذا لا يعد اقتحاما. أنا أتيت لأني زوجتك). في ذلك الوقت، أنا كنت نائما وتصرفاتها كانت مفاجئة جدا ومرعبة بالنسبة لي. حين كانت تفتش في هاتفي، هي رأت إجاباتي لأسئلة رئيستنا التنفيذية بخصوص جانبي من القصة (أنا قلت للرئيسة بأني لم أطالب أبدا بالمنزل. وأني لا أملك أي حق أو سبب لأطالب به). أنا لم أشتمها أبدا.

تصرفاتها في تلك الليلة جعلتني أكثر إصرارا على الطلاق بعد أن أدركت بأننا لم نعد نستطيع الاستمرار في هذا الزواج وإيذاء بعضنا البعض بهذه الطريقة.

بعد تلك الليلة ببضعة أيام، هي تواصلت معي قائلة بأنها تريد الطلاق. وأنها قامت بتعيين محامٍ، واتفقنا على البيان الرسمي الذي سنرسله للصحافة. هي قالت لي بأنها ستقوم برفع أوراق الطلاق للمحكمة يوم ٢٨ أغسطس وأنه يجب علي تعيين محامٍ أيضا. وبسبب مطالبها الإضافية، أنا اضطررت لأخذ قرض وقمت ببيع منزلي. ولم يكن لدي أي خيار سوى أن أخبر وكالتي بمستجدات ما حدث بيننا. أنا لم أخبرهم حتى يتدخلوا في حياتنا الشخصية، بل فقط ليعلموا بالمستجدات بما أني ممثل موقع لعقد معهم.

بعد زواجي، أنا أصبحت أتلقى العلاج النفسي وأتناول أدوية الاكتئاب لسنة و ٤ أشهر الآن. أنا بذلت قصارى جهدي كزوج في حياتنا الزوجية، وأنا لم أرتكب أبدا أي فعل مشين. هي تقول بأنها راغبة في حماية عائلتنا. لكن حقيقة أنها تسببت بكل هذه المشاكل للناس من حولنا حتى بعد أن توصلنا معا لاتفاق متبادل بعد مناقشات مطولة وبعد رؤيتي كيف أنها تستمر بذكر أجزاء وتفاصيل مشهوة من القصة حتى تظهر نفسها بمظهر جيد، أنا فقدت كل الثقة في الاستمرار بهذا الزواج.

أنا متأسف جدا لوكالتنا ولبرنامج My Little Old Boy وكل من تأثروا سلبا بمشاكلي الشخصية. أنا محرج جدا وأشعر بأسف شديد لدرجة الموت. وأود أن أعتذر أيضا لزوجتي، التي تشعر بالأذى بكل تأكيد مما يحدث، على الرغم من أني أواجه صعوبة كبيرة في فهم الأمر. أنا أعتذر بشدة عما حدث بسبب قصوري وعدم قدرتي على الاهتمام بشؤوني الشخصية بشكل جيد. أنا متأسف.”

المصدر: allkpop, koreaboo

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق