متجر رديمة للمكياج ومستحضرات التجميل
أخبار الدراما والممثلينرأي مستخدمي الإنترنت

[الآراء] مسلسل “خمسة وعشرون وواحد وعشرون” انتهى بأعلى نسبة مشاهدة له حتى الآن

عُرضت الحلقة الأخيرة من مسلسل خمسة وعشرون وواحد وعشرون (Twenty-Five Twenty-One) يوم 3 آبريل ولقد تمكنت الحلقة من تحقيق نسبة مشاهدة 11.5% وهي أعلى نسبة مشاهدة حققها المسلسل حتى الآن.

تلقت نهاية المسلسل أيضا ردود أفعال متضاربة حيث أضاف المشاهدين تعليقات مثل:

  1. لا يجب على الكاتبة أن تكتب أي عمل آخر بعد الآن
  2. كان يجب علي التوقف عن المشاهدة عند الحلقة الثامنة
  3. هذا كان أسوأ مسلسل في تاريخ المسلسلات الكورية
  4. أشعر وكأني قد قرأت لتوي قصة خيالية مكتوبة بشكل سيئ
  5. بشكل عام، المسلسل كان لا بأس به بعض الشيء لكن النهاية كانت مخيبة للأمال جدا
  6. إذًا انتهى الحال بهذا المسلسل أن يكون عن رجل بالغ يلعب بمشاعر بضعة طالبات ثانوية

المصدر: soompi, allkpop

14 تعليقات

  1. هنا يكرهون المسلسل و اشوف الأجانب عاجبهم، ما فهمت. عموما انا ما احب المسلسلات الشبابيه لذلك كويس اني سحبت عليه ههههه

    1. هو حلو وحلقاته حماسيه لكن النهايه تقهر خصوصا ان المخرج عرف كيف يبني علاقه بين المشاهد والشخصيات بحيث يخليه يتعلق بثنائي البطلين لكن فالاخير كسر كل شيء وهدمه فاخر حلقات المسلسل والحدث كان بلوتويست للمشاهد حرفيا لانه ماكان متوقع لا سيما ان من بداية المسلسل ومتابعته يعطيك انبطاع عن احداثه ويجيك فكر ان نهايته بتكون جيده نوعا ما لكن فالاخير تغير كل شيء

    2. تابعيه الدراما رائعة و النهاية مهما كانت فهي واقعية و فيه منها عبرة مميزة

  2. المسلسل جدا رائع ومليان كلام جميل وايجابي وكثير عبارات لامست قلبي ما سوتها أي دراما من قبل
    العب على النهاية فقط لكن اشوفها واقعية جدا وجميلة إلى آخر لحظة
    مو لازم كل قصص الحب الأول تنتهي بالعودة له
    هم من البداية موضحين إنها متزوجة وعندها بنت من زوجها مو بيك يي جين
    كان كل شي متوقع
    والكل يشوف انه عيب في القصة ما كان بينهم نهاية لكن ارضتني بشدة لجمالية واقعيتها
    الكاتبة اظهرت لنا عن طريق البطلة بعد ما كبرت إن الواحد لازم يقتنع بالأقدار ويرضى فيها ويحتفظ بالذكريات الجميلة ويكون ممتن لها وما يلوم نفسه ولا يدمرها عشان ذكرى
    نا هي دو بطلتنا الشجاعة كملت مسيرتها بكل حب وتفاني ما خلت مشاعرها تعيق حلمها وما خلت الانفصال سبب لتدمير مسيرتها حافظت على مسيرتها بكل فخر وحب وشغف وفخر واعتزلت بمثالية وتقبلت لقاء حبها الأول بلمعة مؤثرة من عيونها
    لمعة عيونهم اثناء اللقاء كان اجمل مشهد في المسلسل دليل على سعادتهم لحياة الطرف الآخر وامتنان للمشاعر اللي كانت بينهم
    ما اقدر اعبر ولا اوصف كمية حبي لهذا المسلسل اللي ما توقعت اني اتابعه بيوم
    ممتنة جدًا لكيم تاي ري ونام جو هيوك والكاتبة والمخرجم وبونا وجميع الطاقم على هذا العمل المليء بالطاقة الجميلة

      1. القصة طفلة راقصة باليه تستسلم لمخاوفها وتقرر الاعتزال وامها رفضت يأسها واستسلامها
        راحت البنت لبيت جدتها ووجدت مذكرات أمها نا هي دو وهي صغيرة كيف حققت بطولات عالمية في المبارزة وما يأست
        واحداث المسلسل هي مذكرات والدتها الرائعة اللي تلتقي خلال مراهقتها بالشاب بيك يي جين الثري اللي عائلته افلست وتشتت
        ثم تعيش احداث القصة ما بين شغفها في المبارزة ومنافستها لبطلتها ووحبها لبيك يي جين
        النهاية البنت خلصت قراءة مذكرات امها وقصة حبها اللي ما اكتملت لكن تزوجت وانجبتها
        ومن حياة والدتها في المذكرات قررت انها ترجع الشغف وتحاول في الباليه مرة ثانية
        الشي اللي زعلهم ان نا هي دو ما رجعت لبيك يي جين على الرغم من وضوح هذا الشي بالحلقة الأولى
        عرفنا إن البطلة تزوجت شاب غيره وانجبت طفلة وما دلت الاحداث على وفاة الأب أو انفصالهم
        اللي كان بديهي إن النهاية ما بتكون للثنائي

  3. سحبت عليه من البداية لاني اعرف كل الدرامات الشبابية اللي تكون من التسعينات وتكمل للحياة العامة فأكيد نهايتها بتكون غير مرضية وتأكدت امس لما شفت النهاية

  4. شفت ٣ حلقات ولاكملت تافه ولافيه أي شيء يشد إنك تكمليه
    شفت مسلسل Business proposal على إنه تافه لكن ممتع ويضحك والأبطال خفيفين دم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق