نقاش مستخدمي الإنترنت

[نقاش مستخدمي الإنترنت] ٧ عادات يومية ستدمر حياتك إن اتّبعتها

الموضوع يتحدث عن ٧ عادات كفيلة بتدمير حياة الشخص إن اتّبعها وهي كالتالي:

  1. تبقى دائما في غرفتك
  2. تفعل ما يحلو لك مع نمط نومك
  3. وضع أجهزتك الإلكترونية بالقرب منك (خاصة قبل النوم، أو مباشرة بعد أن تستيقظ)
  4. تشاهد الكثير من الأشياء التي تؤثر عليك بشكل سلبي
  5. تركيزك منصب على أهداف غير واقعية بدلا من وضع خطط واضحة
  6. تصديق القصص الخيالية التي لا تمت للواقع بصلة لدرجة أنها تمنعك من العثور على السعادة الحقيقية
  7. اتّباع غريزتك أيًا كانت (النوم في وقت متأخر من الليل، ولا تفعل إلا الأشياء التي تحب فعلها).

تعليقات مستخدمي الإنترنت

عنوان المقالة: ٧ أشياء افعلها إن أردت تدمير حياتك.
المصدر: Pann

  1. [+355, -73] كيف يمكنك أن تدمر حياتك بفعل هذه الأشياء؟ جميعنا سنموت على أي حال، لذا كل هذه الأشياء تافهة. إذًا عيش حياتك بالطريقة التي تحبها قبل أن تموت ستدمر حياتك؟ بالطبع إن كان ما تريد تحقيقه أفضل ويستحق الامتناع عن هذه الأشياء لكن ليس الأمر وكأنك ستكون مصدر إزعاج للآخرين بفعل ما تحب. طالما أني سعيد، ما المهم في الأمر؟ هذا أفضل بكثير من اصابتك بالاكتئاب.
  2. [+80, -1] الناس ليسوا مكتئبين لأنهم يفعلون هذه الأشياء، بل هم يفعلون هذه الأشياء لأنهم مكتئبين، أليس كذلك؟
  3. [+78, -1] باستثناء رقم 6، أنا أفعل كل هذه الأشياء
  4. [+50, -2] لقد عشت سنة كاملة بفعلي لكل هذه الأشياء. أنا أيضا كنت أعتقد بأني سأكون سعيدا لو أني عشت بهذا الشكل. لكني لم أكن سعيد على الإطلاق. حين أدركت بأني كنت أضيع وقتي فقط، شعرت بسوء أكبر. أنا لم أكن أفعل أي شيء وفقط أغلقت على نفسي في الغرفة، مواجها شاشة هاتفي أو حاسوبي طوال اليوم. لقد شعرت حقا وكأني إنسان عديم الفائدة. حين تكونون منفصلين عن العالم الخارجي، سيُجن جنونكم فقط. بكل جدية، حتى لو أنكم كنت أشخاص بيتوتيين، لو أنكم كنتم تبقون في المنزل لأشهر، سوف تبدأون بالإحساس بالاكتئاب. الناس الذين يشعرون بالسعادة بفعل هذه الأشياء، فقط سعداء لأنهم لم يفعلوا ذلك لفترة طويلة. أنتم ستندمون لو أنكم أمضيتم سنة كاملة بهذا الشكل. سوف تبدأون بالإحساس وكأن الآخرين تقدموا عليكم وأنكم فقط متأخرين عن الركب. سوف ينتهي بكم الحال فقط بالإحساس بكسل أكبر وإنهاك.
  5. [+45, -2] لكنت سأصاب بالإجهاد لو أني لم أعش حياتي بهذا الشكل.
  6. [+28, 0] لقد عشت حياتي بهذا الشكل لأشهر بعد أن تركت الجامعة. لكن بكل جدية، هذا ليس بشيء يجب عليكم فعله… الأمر كان لطيف في أول شهر أو شهرين لكن بعد الشهر الثالث أو الرابع، أنتم ستبدأون بالإحساس بذنب متزايد. سيتحول الأمر فقط إلى كراهية لذاتكم وسوف تبدأون بالقلق من تخلفكم عن الركب، وكل ما ستفعلوه هو الإحساس بالقلق فقط من دون فعل أي شيء بخصوص الأمر. لقد كنت أشعر برغبة في الذهاب إلى الخارج لكن كل ما كنت أفعله هو البقاء في غرفتي، نصف ذلك بسبب الكسل والنصف الآخر بسبب الخوف. لقد أصبحت بحال أفضل الآن لكني كنت مصابة بالاكتئاب أيضا في ذلك الوقت. لقد بدأت أخاف من الناس حقا.

المصدر: pann-choa

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق