رأي مستخدمي الإنترنتقضايا و شائعات

رأي مستخدمي الإنترنت في اعتذار تايونغ شخصيا للفتاة التي تنمر عليها أيام المتوسطة

ملخص مقالة Wikitree:

  1. تايونغ هو من كتب بالفعل ذلك التعليق الساخر من المثليين في كتاب التخرّج. لكن المقالة وضّحت أن الطالب في الحقيقة صديق مقرب منه وأن تايونغ كان يمازحه فقط، حيث قال الطالب: “لقد كنت مقربا من تايونغ. أنا لم أشعر بالإهانة أبدا من ذلك التعليق”.
  2. بمجرد أن أن أنهى تايونغ ترويجاته في أمريكا، عاد إلى كوريا والتقى بالضحية التي كان يتنمر عليها بسبب بدانتها. الضحية بدأت بالبكاء واستغرقهم الأمر ساعة كاملة حتى يبدآن بالتحدث. هما تحدثا لساعتين كاملتين وفي النهاية سامحته الضحية.

لقراءة المقالة كاملة بالتفصيل تفقدوا هذا الموضوع: تايونغ اعترف أخيرا بتنمره واعتذر شخصيا للضحية التي تأذت منه أيام المتوسطة.

عنوان المقالة: تايونغ من إنسيتي اعتذر أخيرا.
المصدر: Pann

  1. [+228, -60] إذًا الشخص الذي نشر التعليق الساخر من المثليين لم يكن نفس الطالب المذكور اسمه في التعليق هههههههههه لقد اعتقدت بأن الطالب نفسه هو من نشر التعليق. لكن اتّضح بأن الطالب في الحقيقة صديق مقرب من تايونغ وأن شخص ثالث هو من أحدث ضجة كبيرة من الأمر هههههههههه
  2. [+214, -63] العديد من غير المعجبين سيسيئون الفهم حين يقرأون هذه المقالة. المقالة تجعل الأمر يبدو وكأن تايونغ هو من كان يبدأ بكل التنمر. بما أن هذه المقالة تقول بأن كل قضايا ماضيه الجدلية صحيحة، سوف يعتقد الناس بأن قضية جدل احتياله كانت صحيحة أيضا. لقد كنت أعتقد بأن قضية احتيالاته صحيحة لكن اتّضح بأنها ليست كذلك، كل ما في الأمر هو أنها كانت مجرد معاملات مالية فاشلة. 
  3. [+125, -23] نحن المعجبين لم نزعم أبدا بأن تايونغ لم يرتكب أي خطأ في الماضي. لقد كنا محايدين تماما إلى أن تم إصدار البيان الرسمي. فقط المتصيدون والكارهون هم من كانوا يحاولون جلب الكراهية لقاعدتنا الجماهيرية. نحن رأينا تايونغ وهو يعبّر عن ندمه ويعتذر عن أخطائه في الماضي. لهذا نحن كنا نشجعه. لا بد وأنه كان متعبا من ترويجات سوبر إم في أمريكا. أنا سعيدة جدا بأنه التقى بالضحية واعتذر منها شخصيا بمجرد أن عاد إلى كوريا. رجاءًا فلتعلموا أن المعجبين لا يدافعون عنه بشكل أعمى.
  4. [+98, -17] أنا لا أقول بأن ما فعله أمر جيد لكني متفاجئة لأني لم أرى أبدا أي آيدول يعتذر بشكل مباشر هكذا. العديد من الآيدولز المشهورين يملكون قضايا جدل تنمر أيام المدرسة وتعليقات سيئة.
  5. [+85, -5] أنا لا أقول أن تعليقه الذي كتبه في ألبوم التخرّج ليس إشكالي لكن الطالب كان صديق مقرب منه ولم يشعر بالإهانة أبدا. أنا فقط لا أفهم لماذا يتعب طرف ثالث نفسه بنشر ذلك التعليق للأقليات الجنسية. أنا أيضا لا أعرف ما إذا كان من الجيد أن نحكم عليه بسبب شيء فعله قبل ١٠ سنوات.
  6. [+67, -7] واو، هو التقى بالضحية شخصيا واعتذر منها. والضحية سامحته وتمنت له النجاح في ترويجاته… ولقد اتّضح أيضا بأنه لم يفضح طالب مثلي.

المصادر: pann-choa, kpopkfans

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق