قضايا و شائعات

الشرطة حصلت على شهادة موثوقة من إحدى المرافقات بأنه كانت هناك بالفعل أنشطة جنسية في حفل عيد ميلاد سينغري في بالاوان

تحقيقات الشرطة في قضية سينغري (Seungri) وشبهات تقديمه لخدمات دعارة أوصلتهم إلى شهادة موثوقة تفيد أنه كان هناك بالفعل أنشطة جنسية قد حدثت بين مرافقة أنثى ورجل في حفل عيد ميلاد سينغري.

وفقا لما ذكره فريق التحقيق في مركز شرطة سيول، فإن الشرطة قد حصلت على هذه الشهادة حين كانوا يحققون مع بعض النساء اللواتي حضرن حفل عيد ميلاد سينغري في الفلبين. إلا أن النساء صرّحن بأنهن مارسن الجنس طواعية مع الرجال وأنهن لم يتلقين أي تعليمات من أي شخص لفعل ذلك.

الشرطة تشتبه بأن الدعارة قد وقعت بالفعل وأنه قد تم الدفع للعاهرات تحت غطاء دفع نفقات سفر المرافقات الخاصات، حيث كُشف أن سينغري هو من دفع تلك النفقات.

سينغري نفى مسبقا كل تلك الاتهامات حيث قال: “لا توجد هناك أي حقيقة في المزاعم التي تقول بأني قدمت خدمات دعارة”.

تُقدر التكلفة الإجمالية لحفل عيد ميلاد سينغري الذي أقيم في عام ٢٠١٧ حوالي ٦٠٠ مليون وون (حوالي 527,385 دولار أمريكي أو ٢ مليون ريال سعودي)، ويزعم سينغري أنه دفع جميع نفقات سفر الحضور وليس فقط النساء المشتبهات بتورطهن في الدعارة.

أقام سينغري حفل عيد ميلاده المعني شهر ديسمبر ٢٠١٧ وقام بدعوة عدد من الأصدقاء والمستثمرين الأجانب. وفي يوم ٧ آبريل كُشف أنه قد تمت دعوة ثمانية مرافقات محترفات للحفل أيضا، وتشتبه الشرطة بأن أولئك النساء في الحقيقة عاهرات حيث أنهن لم يكن من معارف سينغري أبدا.

تقول الشرطة بأنه حتى لو لم يكن هناك أي أوامر مباشرة من سينغري لتقديم خدمات دعارة، فإن دعوة أولئك النساء بحد ذاتها للحفل ومن ثم الدفع لهن على شكل نفقات سفر كان بطبيعة الحال تهيئة جو لتقديم خدمات جنسية للمستثمرين الأجانب.

بالإضافة إلى حفلة عيد ميلاده في بالاوان، الشرطة تحقق أيضا في اتهامات تقديم سينغري لخدمات دعارة لمستثمير ياباني زار كوريا.

المصدر: soompi

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق