أخبار عامة

يُقال أن عودة بلاكبينك التي كان من المتوقع أن تكون في شهر مارس قد تأجلت بسبب فيروس كورونا

وفقا لتقارير المستثمرين، فإنه من المحتمل أن لا يعدن فرقة بلاكبينك (BLACKPINK) في شهر مارس.

كشفت تقارير المستثمرين أن عودة بلاكبينك التي كان من المتوقع لها أن تكون في شهر مارس 2020 قد تأجلت بسبب تهديد فيروس كورونا المستجد كوفيد-١٩ (COVID-19).

معجبو فرقة بلاكبينك كانوا سعداء حين أكدت وكالة YG الترفيهية بداية هذه السنة في شهر يناير الماضي أن عودة بلاكبينك قد تكون ما بين مارس وآبريل. ولقد كان من المقرر أن يتبع عودتهن جولة عالمية أخرى.

ومن ثم في بداية شهر فبراير، ذكر حفل جوائز الموسيقى العالمية (World Music Awards) أن يانغ هيون سوك (Yang Hyun Suk) قد أكد بنفسه أن بلاكبينك سيعدن بألبوم مصغر في منتصف أو أواخر شهر مارس. ومع مضي الأسابيع كان حماس المعجبين يزداد وهم ينتظرون بترقب بدء إصدار الصور التشويقية.

لكن تشير التقارير الجديدة من المستثمرين الآن أن عودة مارس قد تأجلت بسبب التهديد المتزايد من فيروس كورونا. حيث وصل عدد حالات الإصابات المؤكدة حتى الآن في كوريا الجنوبية (بتاريخ 26 فبراير) إلى 1,261 حالة إصابة مؤكدة، مع ازدياد العدد بالمئات يوميا.

معظم فعاليات وأنشطة الكيبوب قد تأجلت أيضا أو ألغيت من أجل السلامة العامة.

على الرغم من أن معظم البلينكز يتفقون أن الحذر أفضل من الندامة، إلا أن البعض الآخر يتساءل الآن ما إذا كانت وكالة YG تنوي من البداية أن تكون عودة الفرقة في شهر مارس. خاصة بعد أن أعلنوا في يوم 14 فبراير الماضي أن عودة فرقة وينر (WINNER) ستكون في شهر مارس، وهو ما أثار حيرة البلينكز وقتها بخصوص عودة فرقتهم.

إذًا، متى ستكون عودة بلاكبينك؟ وفقا لتقارير المستثمرين، فإنه من المتوقع أن تكون العودة في النصف الأول من هذه السنة، في نهاية شهر يونيو. مع ذلك، العديد من المعجبين غير مقتنعين بذلك ويجدون صعوبة في الوثوق بأي موعد يُذكر إلى أن يروا بأعينهم بدء التشويق للعودة المنتظرة.

على أي حال، التأجيل يعني أن المعجبين سيضطرون إلى الانتظار أكثر. آخر أغنية أصدرتها الفرقة كانت Kill This Love في شهر آبريل من عام 2019.

المصدر: koreaboo

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق