أخبار عامة

مينزي عبّرت عن إحباطها من قرار المحكمة وتحدثت عن الظلم الذي واجهته مع وكالتها الحالية

بعد خبر رفض المحكمة لطلبها القضائي بأن تنهي عقدها الحصري مع وكالة Music Works ها هي مينزي (Minzy) تلجأ لحسابها الشخصي على الإنستقرام حتى تعبّر عن إحباطها من القرار.

أضافت مينزي منشور يوم 4 ديسمبر قالت فيه:

“أعتقد بأنه سيتحتم علي الدخول في نزاع قانوني جديد مع وكالتي والذي لن يكون نزاع قصير أبدا. حين وقعت على العقد، الوكالة وعدتني بإصدار 4 ألبومات على الأقل سنويا ووعدوني أيضا بتقديم أكبر قد ممكن من الدعم. مع ذلك، أنا لم أصدر إلا ألبوم واحد فقط طوال الأربع سنوات الماضية، وبالكاد قدموا لي أي دعم من أجل أنشطتي. هم رفضوا الكشف عن الحسابات المالية معي، ولم يقدموا لي ولا وون واحد من الأرباح حتى الآن.

والأكثر أهمية من المال بالنسبة لي هو القدرة على مواصلة الترويج كفنانة. كنتيجة لذلك، أنا كنت آمل حل الوضع بشكل أسرع من خلال تسوية الأمر مع الوكالة أو من خلال القضاء، لكن الأمر لم يمضي بسلاسة، لذا الآن لا يمكنني إلا أن أرفع دعوى قضائية أخرى من أجل الكشف عن الحقيقة. على الأقل من أجل معجبيني الذين لطالما دعموني وشجعوني، أنا سأتعامل مع هذه المسألة بقوة وسأتغلب عليها. أنا أعدكم أن أظهر لكم دائما اجتهادي وثقتي على المسرح وخارجه.”

المصدر: soompi

الوسوم

25 تعليقات

  1. البنت منحوسة مدري كم باقي على عقدها لكن لو وقعت عقد 4 سنوات المفروض ينتهي قريب

  2. هذا وهم مخالفين بنود العقد و لا معطينها ارباحها رفضت المحكمة الغاءه قوانينهم و احكامهم غريبة عجيبة

    1. الفساد بكوريا في أعلى مراحله. لا شرطة ولا محاكم. رشوة بمبلغ محترم وينتهي الموضوع بالنسبة لهم وإذا لهم معارف ما يحتاج رح يقومون بالواجب.

  3. يعني بدهم هي ولكن مابدهم يعطوها مصاري او يعملولها انتاج ولا اشي بس بدها تبقى خاوةة

  4. كويس انها تكلمت
    العقد مصلحة متبادلة لو أخل طرف فيه يحق للطرف الثاني اتخاذ إجراء ✋🏻
    سلامات !

  5. وش ذا القضاء الغبي يلي دايما يكون واقف مع الجاني !؟؟؟؟ قانون كوريا احسو يمشي بالعكس ….
    و بعدين يجون يتسائلون ليش الايدولز ينتحرون

  6. طبيعي ترفع عليها دعوه قضايه هي حسيت بأن وجودها مثل عدمه اخخخ هذي النوع من الشركات تهملك وتهتم بغيرك ترفع الضغط 😤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق