أخبار عامةرأي مستخدمي الإنترنت

مستخدمو الإنترنت دافعوا عن كريستال بعد تلقيها للعديد من التعليقات الكارهة لعدم نشرها أي شيء عن سولي حتى الآن

عنوان المقالة: [حصري] كريستال كانت متواجدة في جنازة سولي طوال أيام الجنازة الثلاث… أوقفوا هذه الكراهية “لماذا لم تكتب أي رسالة تذكارية حتى الآن؟”.
المصدر: Nate

  1. [+5,226, -34] الناس لا يتغيرون حقا، إنهم مجانين.
  2. [+5,074, -39] التعليقات الكارهة لن تتغير أبدا، الشيء الوحيد الذي يتغير هو الشخص الذي يستهدفونه بهذه التعليقات.
  3. [+4,257, -53] من بين كل الأشخاص ههههههههه رجاءًا لتجبروا الجميع على استخدام أسمائهم الحقيقة في التعليقات وارفعوا دعاوي قضائية ضد كل التعليقات المسيئة.
  4. [+275, -0] أنا لا أعرف شخصية كريستال… لكن ربما هي ليست من النوع الذي يكتب منشورات نعي على الإنستقرام؟؟ لماذا يطالبون الناس منها أن تكتب شيئا؟ أنا لا أنشر على الإنستقرام أيضا…
  5. [+253, -1] لو أنها كتبت رسالة نعي، فإن الناس سيهاجموها قائلين كيف يمكنها أن تكون في حالة عقلية لائقة لتنشر هذا على الإنستقرام في وقت كهذا. ولو أن الصحافة قامت بتغطية الجنازة، فإن الناس سينتقدوهم لكتابتهم تقارير عن لحظة خاصة. ولو أن الصحافة لم يكتبوا أي تقرير عن اجراءات الجنازة، فإن الناس سيبدأون بانتقاد النجوم لأنهم لم يروهم في الجنازة. هذا وضع لا يمكن لأي شخص أن يفوز فيه مهما كان.
  6. [+174, -3] آه… جميعكم مرضى نفسيون، رجاءًا توقفوا.
  7. [+161, -3] في بعض الأحيان حين تكونون حزينون بشكل يفوق الخيال، أنتم لا تملكون القوة حتى لتضغطوا زر بسيط. تماما مثل أغلب الأسر حين لا ينشرون أي شيء على الإنستقرام حين يموت أحد أفراد العائلة (على الرغم من أني رأيت بعض الأشخاص يفعلوها…).
  8. [+117, -2] هي حزينة حتى الموت، هلّا تركتموها وشأنها أيها الكارهين المجانين ودعوها تبقى بعيدا عن الإنستقرام؟ هذا العالم مهووس جدا بوسائل التواصل الإجتماعي.
  9. [+113, -8] أعتقد بأن الناس الذين يكتبون منشورات نعي هم الغريبون. أنا أعرف شخص توفيت جدته فقام بتغيير حالته على الـ كاكاوتوك إلى “ارقدي بسلام يا جدتي”…
  10. [+84, -1] ربما هذا يجعلها صديقة حقيقية… هذا يظهر لنا بأنها حزينة جدا لتفتح الإنستقرام حتى وتكتب شيئا. هي كانت في الجنازة طوال الأيام الثلاثة وشاركت بحزنها مع الأشخاص الحاضرين. هذا هو الصديق الحقيقي… آيو وتايون أقرب صديقتين لـ سولي لم تنشرا أي شيء بعد على الإنستقرام أيضا… جميعهن مشغولات بحزنهن في الجنازة.

المصدر: Naver

  1. [+2,004, -12] صديقتها المقربة فقدت حياتها، هل تعتقدون حقا بأنها ستنشغل بهاتفها؟ هل تذكّر حياة شخص لا تكون إلا من خلال النشر على الإنستقرام؟ أليس وجودها في جنازتها طوال الأيام الثلاثة أكثر أهمية؟ هذا يكفي يا رفاق.
  2. [+1,443, -2] كريستال بقيت في جنازة جونغهيون طوال أيام الجنازة الثلاث وبقيت إلى جانبه حتى لحظة وداعه الأخيرة. نفس الشيء مع سولي… في بعض الأحيان، أنت لا تحتاج إلى إظهار حزنك بالكلمات حتى تشعر بهذا الحزن.
  3. [+1,143, -5] آمل أن آراكم جميعكم يا رفاق تنشرون على الإنستقرام في يوم وفاة أمهاتكم وآبائكم، يا زومبي الإنترنت الأغبياء.
  4. [+518, -8] هي في الجنازة، تتألم، وفي حالة من الفوضى… لماذا ستنشر أي شيء؟ كريستال بقيت إلى جانبها كالعائلة… لا تكرهوها من دون أن تعرفوا أي شيء، تؤ تؤ…
  5. [+94, -1] أنا أجد الأمر أكثر غرابة حين أرى أشخاص ينشرون صورا للزهور على الإنستقرام كلما سمعوا عن وفاة شخص ما. أعتقد بأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن للكارهين التعبير فيها عن تذكرهم للشخص؟ ما تفعله كريستال هو الطبيعي… صديقتها ميتة، لما تهتمون بما إذا كانت قد نشرت على الإنستقرام أم لا؟

المصدر: netizenbuzz

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق