قضايا و شائعات

تايونغ اعترف أخيرا بتنمره واعتذر شخصيا للضحية التي تأذت منه أيام المتوسطة

اتُّهم تايونغ (Taeyong) عضو فرقة فرقة إنسيتي (NCT) أكثر من مرة بكونه متنمر أيام المتوسطة وعلى الرغم من نكران معجبيه لكل تلك التقارير المرة تلو الأخرى ومهاجمتهم لضحايا التنمر أنفسهم واتهامهم بنشر الشائعات الكاذبة عنه، ها هو تايونغ يعترف أخيرا بذلك ويعتذر شخصيا للضحية.

أكّد موقع Wikitree بأن تايونغ هو من كتب بالفعل التعليق الذي يسخر من “طالب مثلي” في كتاب التخرّج، لكن وضّح الموقع أن التعليق ذلك لم يُكتب بنية سيئة حيث أنه كان يمازح فقط واحد من أصدقائه:

“تايونغ كان مقرب من ذلك الشخص الذي كتب له ذلك التعليق، لذا لم تكن هناك أي مشاعر سيئة أبدا مما فعله.”

أما بخصوص الضحية التي كان يتنمر عليها تايونغ وأصدقائه فلقد تقدمت لتقول بأن كل ما كانت تريده هو اعتذار شخصي منه:

“لقد عشت بألم لسنوات بعد تلك الحادثة. كل ما أردته هو أن أسأله فقط لماذا فعل ذلك بي، وأن أتلقى اعتذار صادق منه.”

وحين حاولت الضحية كشف حقيقة أنه كان يتنمر عليها، اتّهمها المعجبين بكونها كاذبة وتنشر شائعات ومعلومات خاطئة، مما زاد من ألمها، وعيشها في خوف.

قالت الضحية:

“لقد كان جرحا لم أستطع مداواته. مشاعري كان يمثلها أشخاص آخرون. لقد عوملت وكأني شخص ينشر شائعات كاذبة.”

أرسلت الضحية بريد إلكتروني إلى وكالة SM الترفيهية تقول فيه بأنها ترغب باعتذار شخصي، لكن لم يكن هناك أي رد من الوكالة. إلا أنه بعد عودته من الولايات المتحدة الأمريكية يوم ١١ أكتوبر، قرر تايونغ لقاء واحد من ضحاياه، حيث اعترف أخيرا بتنمره واعتذر للضحية مباشرة.

واجه الإثنان بعضهما البعض لأول مرة منذ ١٠ سنوات. الضحية كانت تبكي، في الوقت الذي جلست فيه بهدوء لحوالي الساعة الكاملة. وبعد أن هدأت، واجهت الضحية تايونغ مجددا. تايونغ كان أول من يكسر الصمت بتحدثه واعتذاره لها. هو اعترف بالأخطاء التي ارتكبها بحقها في الماضي، واعتذر بكل صدق.

قال تايونغ:

“لقد مضى وقت طويل منذ أن رأيت هذا الصديق، وأنا منزعج لأني التقيت به بسبب شيء كهذا. بكل صراحة، أنا لم أكن مرتاح أبدا في حياتي بسبب هذا. لقد كنت أفكر يوميا بما اقترفته وأتساءل (لماذا كنت أتصرف على هذا النحو) وأشعر بالندم كثيرا.”

استمعت الضحية لكلام تايونغ بالكامل، وشعرت بصدق اعتذاره. وفي النهاية، بعد مضي ساعتين كاملتين من التحدث مع بعضهما البعض، قررت الضحية مسامحة تايونغ.

قال تايونغ:

“في ذلك الوقت، أنا كنت سيء جدا في التعبير عن نفسي. أود أن أعتذر بكل صدق عن تعليقاتي وتصرفاتي الغير مراعية حين كنت أصغر عمرا. أنا متأسف جدا.”

ولقد علّقت وكالة SM الترفيهية على ما حدث بقولهم:

“اعتذر تايونغ مؤخرا لصديقه من أيام المتوسطة والذي تأذّى من أخطائه، بما في ذلك كلماته وأفعاله الغير مراعية. ولقد قبل الصديق اعتذار تايونغ، وشجع كِلاهما الآخر وتمنيا لبعضهما البعض مستقبل مشرق.

بالإضافة إلى ذلك، عبّر تايونغ عن ندمه لصديقه الآخر الذي لم يتمكن من التواصل معه.

تايونغ لن ينسى ماضيه، وسيستخدمه كطريقة تساعده على النمو حتى يصبح شخص أفضل، ويتصرف بشكل لائق وبعقلية متواضعة.

شكرا لكم.”

المصدر: koreaboo

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق