منوعات آسيوية

معجب ياباني مهووس تمكن من تعقب منزل فنانته المفضلة والاعتداء عليها من خلال تكبير الصور المنعكسة في عينيها

كشفت قناة NHK مؤخرا أن الآيدول اليابانية إينا ماتسووكا (Ena Matsuoka) تعرّضت للاعتداء خارج منزلها من قِبل معجب مهووس (سيسانغ) الذي تعقّب منزلها من خلال تحليل صورها الشخصية عن كثب.

وفقا لما ذكرته التقارير، فإن الآيدول ماتسووكا كانت في طريقها إلى منزلها من إيدوغاوا، طوكيو حين قام المعجب المهووس هيبيكي ساتو (Hibiki Sato) والذي يبلغ من العمر ٢٦ سنة بتكميم فمها بمنشفة، ومن ثم التحرّش بها بعنف عند إحدى الزوايا.

وبعد أن قُبض عليه، اعترف ساتو بأنه معجب كبير بـ ماتسووكا وأنه اكتشف عنوان منزلها من خلال تكبير المناظر التي كانت تنعكس على عينيها في صورها الشخصية. كشف ساتو بأنه كان يستعين بخاصية “عرض شوارع جوجل” لتحليل المناظر المنعكسة على عينيها وتحديد موقع منزلها بالضبط، بالإضافة إلى بحثه في الصور والفيديوهات الموجودة في حساباتها على وسائل التواصل الإجتماعي لجمع المزيد من المعلومات والتفاصيل وتحليلها مثل أمكان ستائر منزلها واتجاه ضوء الشمس الداخل لمنزلها.

ولقد حذّرت السلطات مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي من خطورة مشاركة أي معلومات شخصية على الإنترنت، خاصة وأن حوادث مشابهة لهذه قد وقعت من قبل.

وكرد على هذا التقرير الصادم، أضاف مستخدمو الإنترنت تعليقات مثل:

  • “ما مدى جودة الصور هذه الأيام؟”
  • “كيف تمكن من رؤية تفاصيل المنظر فقط من عينيها؟”
  • “مجرد التفكير بهذا يصيبني بالرعب”

المصدر: koreaboo

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق