قضايا و شائعات

ضحيتا كانغ جي هوان وضحتا بالتفصيل كل ما حدث ليلة الاغتصاب

تم إجراء لقاء حصري مع الضحيتين في قضية الاعتداء الجنسي الخاصة بالممثل كانغ جي هوان (Kang Ji Hwan) وكشفتا عن قصتهما بالتفصيل.

بمساعدة محاميهما، استعادتا الضحيتين أحداث تلك الليلة الأليمة على أمل كشف الحقيقة للعامة.

أولا: علاقة الضحيتين بالممثل كانغ جي هوان

وضحتا الضحيتين أولا بأن علاقتهما مع كانغ جي هوان كانت ببساطة علاقة عمل. هما لم تلتقيا به إلا قبل بضعة أشهر عن طريق العمل ولم تقرران الشرب في منزله إلا لأنه كان هناك أشخاص آخرين ذهبوا إلى منزله أيضا.

ولقد كشف أحد جيران الممثل بأنه رأى امرأتين ورجلين يدخلون إلى منزل كانغ جي هوان حوالي الساعة الواحدة ظهرا.

قالتا الضحيتين:

“لقد التقينا بـ كانغ جي هوان أول مرة شهر آبريل الماضي. لم تكن هناك أي علاقة حميمية معه. تلك الليلة، اجتمع ٨ أشخاص في منزله منهم مديرا أعمال من الوكالة والستايلست ونحن. تلك كانت أول مرة لنا نزور فيها منزل كانغ جي هوان. لقد كان تجمعا للتعرف على الموظفين أكثر، بالإضافة إلى كونه حفل وداعي لواحدة منا (واحدة من الضحيتين).

الأخبار كانت مخطئة في ذكر التفاصيل، هم زعموا بأننا شربنا في مكان آخر قبل أن نذهب إلى منزله لشرب المزيد. كانغ جي هوان كان يتحدث عادة عن رغبته في دعوة الموظفين إلى منزله من قبل، لذا هذا التجمع كان مخطط له منذ مدة.

كانغ جي هوان أصر بأن منزله عادة ما يُستخدم كمسكن لموظفيه. نحن لم نكن مقربتين بما فيه الكفاية لـ كانغ جي هوان حتى نشرب معه في مناسبة منفصلة لو لم تكن لها علاقة بالعمل أبدا.”

الضحيتين استيقظتا على اعتداء كانغ جي هوان لهما

بعد أن شربتا في منزله، بدأ بعض الأشخاص بالمغادرة لأسباب شخصية. وحين قررتا الضحيتين المغادرة أيضا، أصرّ كانغ جي هوان عليهما بالبقاء. وفي النهاية عرض عليهما غرفة في منزله المتعدد الأدوار لتقضيان الليلة فيها.

قالتا الضحيتين:

“بعض الأشخاص غادروا بعد فترة لأسباب شخصية. نحن لم نبقى في المنزل إلا لأن كانغ جي هوان قال لنا (ابقيا لنتحدث أكثر. أنا سأطلب تاكسي لكما حين تكونان مستعدتين للمغادرة). منزل كانغ جي هوان يبعد عن المدينة بـ ٣-٤ كيومترات لذا كان من الصعب علينا المغادرة إلا إذا طلبنا تاكسي.

أطلعنا كانغ جي هوان بعد ذلك على غرفة في الطابق الثاني وقال لنا أنه يمكننا النوم فيها. بعد فترة من الوقت، نحن ساعدنا كانغ جي هوان ليصل إلى غرفته في الدور الثالث لأنه كان مخمورا. ومن ثم نزلنا نحن إلى الدور الثاني للغرفة التي خصصها لنا ونمنا.”

بعد ذلك ببضع ساعات، استيقظت إحدى الضحيتين من نومها لأنها شعرت وكأنها تُغتصب. ومن ثم قاومته على الفور، مما جعله يذهب إلى المرأة الأخرى النائمة ليعتدي عليها جنسيا.

وحين استيقظتا كِلا الفتاتين بدأتا بالصراخ وقاومتاه. ومن ثم غادر كانغ جي هوان الغرفة وأغلقتا الباب على الفور.

قالت إحدى الضحيتين:

“في حوالي الساعة الـ ٨ أو ٩ مساءًا، استيقظت لأني شعرت وكأنني أتعرض للاعتداء الجنسي. لقد استيقظت وأدركت بأني كنت أتعرض للاعتداء فعلا. أنا صرخت وحاولت الهروب بعيدا. ومن ثم أمسك كانغ جي هوان على الفور بالفتاة الأخرى النائمة وبدأ بالاعتداء عليها.

لقد كنا نائمتين وكان من المفترض بـ كانغ جي هوان أن يكون نائما في غرفته في دور آخر لذا نحن لم نتوقع أبدا حدوث شيء كهذا. لقد كنت في صدمة شديدة بعد أن تعرضت للاعتداء الجنسي.

حين صرخنا وقاومناه، ترك كانغ جي هوان الغرفة. فقمنا بعد ذلك بإغلاق الباب على الفور. وبعد أن أغلقنا الباب، بدأ كانغ جي هوان بالطرق عليه طالبا منا أن نفتحه.”

بعد ذلك حاولتا الضحيتين الاتصال بالشرطة لكن لم يكن هناك أي إرسال في منزله المنعزل. وفي النهاية تمكنتا من استخدام االإنترنت من خلال الاتصال بشبكة وايفاي غير محمية. ومن ثم طلبتا من صديقتهما المساعدة عن طريق تطبيق المحادثة الـ كاكاوتوك.

قالتا الضحيتين:

“نحن تواصلنا مع صديقة لنا من أجل المساعدة عن طريق الـ كاكاوتوك، وقالوا لنا أن نبقي الباب مغلقا حتى يصلوا. وبعد حوالي ساعة كاملة ونصف، وصلت الشرطة الساعة الـ 10:10 مساءًا.

يقع منزل كانغ جي هوان في مكان منعزل جدا. شبكة الهاتف الخلوي لم تكن تعمل. بالطبع نحن حاولنا الاتصال بالشرطة لكن لم ين هناك أي إرسال. لقد حاولنا الاتصال بأصدقائنا أيضا لكننا لم نتمكن من الاتصال بهم. (واحدة من الضحيتين تملك سجل مكالمات تثبت بأنها حاولت الاتصال بـ ١٣ شخص مختلف). بعد المحاولة لفترة طويلة، تمكنا أخيرا من الاتصال بشبكة وايفي لم تكن محمية بكلمة مرور. وبهذه الطريقة تمكنا من طلب المساعدة عن طريق الـ كاكاوتوك.”

كانغ جي هوان أنكر في البداية التهم وزعم بأنه كان مخمور جدا ليتذكر

بعد أن أبلغتا الشرطة، أنكر كانغ جي هوان تذكره للاعتداء الجنسي. هو زعم بأنه كان مخمور جدا ليتذكر. مع ذلك، تزعم الضحيتين بأنه لم يكن مخمورا لأنه حظي بوقت كافٍ ليستفيق. هما تزعمان أيضا بأنه كان مدرك تماما لتصرفاته وقت اعتدائه عليهما.

قالتا الضحيتين:

“غير صحيح بأنه كان مخمور تماما. لما كان سيتمكن من النزول من الدور الثالث بمفرده لو أنه كان مخمور تماما. في الوقت الذي كان يعتدي فيه علينا وحتى بعد ذلك، هو كان مدرك تماما لنفسه. بإمكانكم إدراك ذلك من خلال ما قاله لنا، لكن لا يمكننا إخباركم بما قاله لنا تماما. هو أيضا كان نائم لثلاث ساعات قبل اعتدائه علينا، وذلك وقت كافٍ ليستفيق. أنا أؤمن بأنه كان غير مخمور. أنا أؤمن بأنه كذب حين زعم بأنه لا يتذكر.

كانغ جي هوان مدرك للجريمة التي ارتكبها لكنه نفى الأمر لأنه أراد تجنب العقوبة. هو تسبب لنا بألم كبير بتصرفاته. نحن لم نرغب بأي اعتذار منه عن الألم الذي تسببه لنا بهذه الفضيحة. نحن أردنا منه أن يعترف بجريمته.”

تبعات جريمته وتشكيك بعض مستخدمي الإنترنت في الضحيتين

كشفتا الضحيتين بأنهما تتلقيان حاليا العلاج النفسي بسبب الصدمة التي سببها لهما. على الرغم من حقيقة أنهما ضحيتين، إلا أن العديد من مستخدمي الإنترنت شككوا فيهما وزعموا بأنهما كانتا تكذبان لأن كانغ جي هوان مشهور.

قالتا الضحيتين:

“نحن نعاني بسبب الصدمة النفسية، وتحقير العامة منا، وتهديدات الوكالة. نحن نتلقى حاليا العلاج النفسي. العامة قلبوا القصة ضدنا وبدأوا بمهاجمتنا، بعد الاعتداء الجنسي، وظيفتينا كُشفت فقط لأن كانغ جي هوان مشهور، وتمت مهاجمتنا من قِبل مستخدمي الإنترنت. وليس ذلك فقط، بل حتى عائلتينا تمران بوقت عصيب حاليا بسبب التعليقات البغيضة. نحن ننوي اتّخاذ اجراءات قانونية ضد التعليقات البغيضة.

لقد تمت مهاجمتنا من قِبل مستخدمي الإنترنت بوصفهم لنا بالمنقبتين عن الذهب، لأننا امرأتين في العشرين من عمرنا حضرنا ببساطة تجمع لموظفي الشركة مع زملائهما لكننا وقعنا ضحية لـ كانغ جي هوان. نحن لسنا منقبتين عن الذهب، بل ضحيتين. نحن نطلب من الناس أن يتجنبوا كتابة المزيد من التعليقات البغيضة بناءًا على شائعات كاذبة إلى أن يتم إصدار الحكم النهائي.”

بعد أن أنكر تذكره لأي شيء لستة أيام، اعترف كانغ جي هوان في النهاية بجريمته. هو اعترف بصحة كل تهم الاغتصاب والاعتداء الجنسي. هو اعتذر أيضا من الضحيتين وتعهد بالتكفير عن ذنبه.

ولقد تمت إزالته من مسلسله الحالي، وقامت وكالته بإنهاء عقده الحصري معهم بشكل نهائي.

المصدر: koreaboo

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق