منوعات آسيوية

مراهقة ماليزية تنتحر بعد أن طلبت من متابعيها على الإنستقرام أن يصوتوا لموتها أو حياتها

أقدمت فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً على الإنتحار يوم الإثنين الماضي 13 مايو بعد أن استفتت رواد صفحتها على الإنستقرام حول مصيرها فطلب أغلبهم منها قتل نفسها!

وبحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية، فقد توجهت المراهقة إلى معجبيها على موقع التواصل الشهير بالقول “مهم جداً. ساعدوني في الاختيار بين الموت أو الحياة”، فصوت مستخدمو الإنترنت بنسبة 69٪ لصالح الموت. فما ما كان من الفتاة إلا أن قفزت من الطابق الثالث من المبنى الذي تقطنه وقتلت نفسها.

وتضيف الصحيفة أن الفتاة كانت على ما يبدو تعاني من الاكتئاب وقد نشرت بالفعل العديد من الرسائل على الشبكات الاجتماعية التي توحي بأنها على وشك القيام بأمر ما.

وطالبت السلطات الماليزية بفتح تحقيق فوري في القضية يمكن أن يؤدي إلى مقاضاة جميع المشاركين في الاستفتاء. ويعتبر التحريض على الانتحار أو الدعوة إليه بالنسبة للقاصرين جريمة يُعاقب عليها بالإعدام. وحتى لو لم يتم تنفيذ هذا الحكم القاسي، فإن المتهم قد يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشرين عاماً.

المصادر: mc-doualiya, koreaboo

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق