أخبار عامة

الخبراء يتوقعون وصول تأثير بانقتان الاقتصادي على كوريا إلى ٥٦ تريليون وون في سنتهم العاشرة

يتوقع الخبراء أنه بمجرد أن يكمل فتيان فرقة بانقتان (BTS) سنتهم العاشرة على انطلاقتهم، فإنهم سيكونون قد أحدثوا تأثير اقتصادي ضخم يتجاوز حتى التأثير الإقتصادي الذي أحدثته دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2018 في بيونغ تشانغ.

أصدر معهد أبحاث هيونداي HRI يوم 18 ديسمبر تقرير ذكروا فيه أنه في الفترة من 2014 إلى 2023 سيصل تأثير بانقتان الإقتصادي بشكل إجمالي إلى 56.2 تريليون وون (حوالي 49.8 مليار دولار أمريكي).

هذه القيمة الإجمالية تضم عدد من التأثيرات مثل تأثيرات التحفيز الإنتاجي (41.9 تريليون وون) وتأثيرات خلق القيمة المضافة (14.3 تريليون وون) على مدى 10 سنوات.

للمقارنة، دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في هذه السنة حققت تأثير إقتصادي إجمالي يصل إلى 41.6 تريليون وون (حوالي 36.9 مليار وون).

استخدم المعهد مجموعة متنوعة من المقاييس لتحديد وتحليل تأثير بانقتان الإقتصادي، بما في ذلك جوجل ترند، تحليل الحركة التراجعية، التحليل الصناعي، والمزيد. وبحسب النتائج التي توصلوا لها، فإن ارتفاع شهرة بانقتان أدّى إلى زيادة كبيرة في السياحة الكورية بالإضافة إلى زيادة في تصدير السلع الإستهلاكية.

وفقا للتقرير، فإن بانقتان ساهموا في جلب حوالي 796,000 سائح سنويا، أي ما يقارب 7.6% من مجمل السياح في 2017 والذي بلغ 10.4 مليون سائح.

ويبلغ متوسط مساهمة الفرقة السنوية في تصدير السلع الإستهلاكية ما يقارب الـ 1.1 مليار دولار أمريكي. وهو ما يمثل 1.7% من إجمالي صادرات المستهلكين العام الماضي البالغة 65.2 مليار دولار أمريكي. ذكر تقرير HRI أن الصناعات التي شهدت أعظم تأثير كانت الملابس، مستحضرات التجميل، والأطعمة، التي كان يروج لها فتيان فرقة بانقتان بالإضافة إلى تواجدهم القوي في وسائل التواصل الإجتماعي.

متوسط تأثير الإنتاج السنوي للفرقة هو 4.14 تريليون وون (حوالي 3.7 مليار دولار أمريكي)، أي ما يعادل 26 ضعف متوسط المبيعات السنوية لشركة متوسطة الحجم في كوريا، في حين أنه يبلغ متوسط التأثير السنوي لقيمة بانقتان المضافة 1.4 تريليون وون (حوالي 1.3 مليار دولار أمريكي).

المصدر: soompi

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق