[الآراء] مياواكي ساكورا حصدت أعلى نسب مشاهدات في فيديوهات “بروديوس ٤٨”

13٬681

عنوان المقالة: “بروديوس ٤٨” مياواكي ساكورا فانكام حصد 1.2 مليون مشاهدة… هل بإمكانها الحفاظ على مكانتها كـ “مركز” للمتسابقات؟
المصدر: Nate

  1. [+555, -51] حسنا، البرنامج لم يخفي حتى حقيقة تقديمهم لها وقت أطول على الشاشة. سيكون غريبا لو أنها لم تكن المركز بعد كل تلك الفرص. في البداية أنا أردت التصويت لها لأنها بدت وكأنها ترغب حقا بهذه الفرصة لكن أدركت بعد ذلك أن هناك أطفال آخرين أجمل منها وأكثر موهبة لكنهن لا يحصلن على أي وقت بسببها.
  2. [+514, -74] أنا أجد لي غايون أو وانغ ييرين أجمل منها…
  3. [+411, -41] أعتقد بأن الناس شاهدوا الفيديو لتفقد مهاراتها، وليس لأنهم يحبوها…
  4. [+34, -4] مذهل كيف أنها حصلت على كل اهتمام الإعلام والوقت على الشاشة قبل شهرين حتى من بدء البرنامج… على هذا المعدل، واضح جدا أن هناك نوع ما من العقود والذي يوجب فوزها. ما المغزى من التصويت؟
  5. [+29, -7] لو أن لي غايون أُختيرت، فهي ستقوم بتكبير عمر الفرقة كثيرا… أنا لا أحاول أن أكون لئيمة، هي فقط تملك وجها شبيها بوجوه العمّات والذي لا يتوافق مع هالة فرق مثل IOI أبدا. هي موهوبة لكنها لا تناسب البرنامج… وانغ ييرين قد تفتقر لبعض الموهبة لكنها جميلة وتملك مظهر الآيدول فيها.
  6. [+21, -17] أعتقد بأنها ستبقى كمركز للمتسابقات. مشاهداتها ووقتها على الشاشة تكتسح أرقام البقية. هي تملك بالفعل معجبي AKB + معجبون جدد انضموا إلى قاعدتها الجماهيرية، وهي تملك ذلك النوع البريء من الوجوه والذي تحبه دولتنا. على قدر ما يحب مستخدمو Nate أن يكرهوها، في النهاية المعجبين هم من يصوتوا لها لذا أنا أعرف بكل تأكيد بأنها ستكون في المراكز الثلاثة الأولى.
  7. [+18, -6] لقد شاهدت الفيديو لأني كنت أشعر بالفضول لرؤية مدى سوئها…
  8. [+16, -4] هههههههههه بكل صراحة، هي لا تجيد الغناء أو الرقص، يجب عليها أن تكون ممتنة إن حصلت على C حتى.
  9. [+9, -3] لكن يجب عليكم الإعتراف، بأنه حتى يونا من سنسد مركز فرقتها من دون أي موهبة معينة… سنسد كفرقة مذهلة لكن إن كنا سنتحدث عن مراكز الفرق، ما الإختلاف بين يونا وساكورا… وضعوا في عين الإعتبار، أن هذه يونا بعد تلقيها لتدريبات وكالة SM.
  10. [+7, -1] لكن، لما كنت سأصفها بالمذهلة أو شيء من هذا القبيل.

بإمكانكم مشاهدة فيديوهاتها أدناه!

المصدر: netizenbuzz

التعليقات

لا تفوت أي مقالة

أضف بريدك الإلكتروني أدناه ليصلك جديد موقعنا أولا بأول

شكرا لك!