الكوريين عبروا عن غضبهم من مقابلة والدي الرجل الذي ضرب حبيبته وسحبها من المصعد

19٬599

قبل حوالي ثلاثة أسابيع، تصدّرت عناوين الأخبار الكورية قضية عنف تعرّضت له امرأة تبلغ من العمر ١٩ عاما من حبيبها المشابه لها في العمر والذي وصل بعنفه لدرجة أنه سحبها وهي فاقدة للوعي خارج المصعد.

كشفت الشرطة يوم ٢٣ مارس بأنهم قد قبضوا على الحبيب A لأنه ضرب حبيبته B. قالت الحبيبة بأنها تشاجرت مع حبيبها يوم ٢٠ مارس ولذلك أخذها A إلى جبل قريب منهم وبدأ بضربها في السيارة، وضرب رأسها على عجلة القيادة وصفع وجهها.

وبعد العنف الذي تعرّضت له في السيارة أخذ A حبيبته إلى منزله وحبسها ليوم كامل. وفي النهاية تمكنت B من الهروب بعد أن قطعت وعدا لحبيبها بأنها ستعود بعد أن تحضر دروسها. إلا أن B التي كانت مذعورة من العنف الذي أوقعه عليها، لم تتمكن من العودة إلى منزله. وبدلا من ذلك، أرسلت له رسائل نصية تطالبه بالإنفصال. فرفض A ذلك لكن في وقت لاحق بدا وكأنه قد اقتنع حيث قال لحبيبته بأنه سيضع حاجياتها في صندوقه البريدي لتأتي وتأخذها.

انتظرت B لأكثر من ٥ ساعات في منزلها حتى تستجمع شجاعتها وتخرج لأخذ حاجياتها بما أنها كانت ما تزال مذعورة وبعد أن أخذت وقتها، قررت الذهاب وأخذ حاجياتها. إلا أنها اكتشفت أن حبيبها كان يقف أمام منزلها حين فتحت الباب. وبدأ A على الفور بضربها من خلال لكمها وركلها.

사귄지 3개월된 여친 옷 벗기고 엘리베이터에서 질질 끌고 내린 남성

A post shared by insight TV (@insight_television) on

ولقد طلب A أيضا من حبيبته أن تغير ملابسها لملابس باللون الأبيض لأنه ينوي ضربها حتى يغطي كامل جسدها بالدماء. طلبت الحبيبة منه أن يتناقشا بهدوء في إحدى المقاهي لكن A أخذها إلى منزله بدلا من ذلك، حيث ضربها حتى أفقدها وعيها. قام A بسكب الماء على وجهها حتى تفيق وكان يخنقها حين سألها: “لماذا أردتِ الإنفصال عني؟”.

الجيران الذين سمعوا الحبيبة وهي تصرخ بلغوا الشرطة على الفور وتم القبض على A سريعا.

وبعد تلك الحادثة المروعة، نشرت الحبيبة صورا لإصاباتها على الفيسبوك وكتبت: “أنا سأتخلى عن تعليمي، أحلامي، منزلي، أصدقائي، وكل شيء لأعيش في منطقة أخرى” وأضافت: “أنا سأكون شجاعة. آمل أن يتمكن الضحايا الواقعون في مثل هذا الموقف من التغلب على الأمر وأن يتحلوا بالشجاعة”.

وقد طلب منها حبيبها المساعدة بعد أن قبضت عليه الشرطة حيث أرسل إليها رسائل نصية قال فيها: “أنتِ ستساعديني صحيح؟؟ بكل جدية، هذا كثير. لماذا لا تردين على مكالماتي؟ أنا لا أملك شحنا كافيا… أنتِ ستشهدين إلى جانبي، صحيح؟” و “لقد تم حجزي. أتمنى أن تتحسنين. لا تعبثي مع رجال آخرين… أنا آسف”.

وبعد أن أصبحت القضية قضية رأي عام في كوريا، أجرى برنامج Curious Stories Y على قناة SBS مقابلة مع والدي المعتدي في الحلقة التي عُرضت يوم ١٣ آبريل والذي قالا فيه: “نحن الضحايا الحقيقيون هنا. B دائما ما تميل إلى إثارة غضب ابننا”.

وأضافت الأم: أعتقد بأنه ضربها لأنها أثارت انفعاله. هي تملك مزاج حاد جدا. نحن في الحقيقة غاضبون لأن الناس يعتقدون بأن ابننا هو الرجل السيء لأنه قام بحبسها. أعني، صحيح بأن ابننا لم يسمح لها بالخروج وهما في منتصف الشجار لكنه لم يقم بربطها داخل المنزل أو شيء من هذا القبيل”.

وقال الأب أيضا: “من المسموح للرجل فعل ذلك. بإمكان الرجل ضرب امرأته إن شعر بالغضب، أليس كذلك؟”

هذه المقابلة أثارت غضب الكوريين، الذين لجأوا إلى وسائل التواصل الإجتماعي للتعبير عن مدى سوء الوالدين بإلقائهم للوم على الضحية. 

المصادر: allkpop1, allkpop2

التعليقات

لا تفوت أي مقالة

أضف بريدك الإلكتروني أدناه ليصلك جديد موقعنا أولا بأول

شكرا لك!