رأي مستخدمي الإنترنتقضايا و شائعات

رأي مستخدمي الإنترنت في رسالة انتحار جو مين كي وآخر مكالمة له

عنوان المقالة: [حصري] رسالة جو مين كي التي لم يتمكن من نشرها.
المصدر: Nate

  1. [+4,422, -272] *تنهد*… “لقد حاولت التخفيف من صرامة منصبي عند طلابي في بيئة أقل رسمية”… أنا عاجزة عن التعبير، هو حثالة حتى النهاية.
  2. [+4,055, -207] انظروا إليه وهو يختلق الأعذار حتى النهاية. كان يجب عليه الإعتراف فقط بأخطائه والاعتذار لهن لكنه يختلق الأعذار بقوله أنه أدرك بأنه كان أستاذ صارم وأراد مساعدة الطالبات ليشعرن بأريحية أكثر بشكل خاص لكن انتهى به الحال بجعلهن يشعرن وكأنهن تعرّضن للتحرش بشكل غير مقصود؟ بفففف
  3. [+3,552, -166] أتساءل لماذا ولا واحد من هؤلاء المجرمين قادر على كتابة الأخطاء التي ارتكبها بالضبط…
  4. [+224, -5] يبدو بأنه لم يكن ينوي الاعتراف بأخطائه حتى النهاية هههههههههههه
  5. [+224, -2] الموت لا يعفيك من ذنوبك
  6. [+214, -5] يختلق الأعذار حتى النهاية هههههههه أناني وجبان حتى النهاية ههههههه هو الأسوأ. هو لم يملك الشجاعة حتى لمواجهة جرائمه التي ارتكبها.
  7. [+209, -6] همممم… لماذا رؤية هذه الرسالة تزيد من غضبي؟ الرسالة بأكملها تبدو وكأنها مجرد أعذار يختلقها.
  8. [+186, -4] “أخفف عن طلابي من صرامتي في بيئة أقل رسمية” حسنا، ها قد ذهبت أي ذرة تعاطف متبقية اتجاهه

عنوان المقالة: تم الكشف عن الرسالة الصوتية لـ جو مين كي قبل وفاته “أنا متأسف لابنتي”.
المصدر: Nate

  1. [+4,567, -193] مؤسف أنه مات لكن لو أنه كان يهتم بابنته حقا، ما كان يجب عليه التحرش ببنات الآخرين.
  2. [+4,419, -232] هو يشعر بالأسف اتجاه ابنته لكن ليس اتجاه الضحايا اللواتي هن بأنفسهن بنات لرجال آخرين؟
  3. [+4,181, -226] مضحك كيف أنه كان يشعر بالقلق على ابنته بعد كل الأفعال القذرة التي ارتكبها اتجاه بنات الآخرين ههههههههه لو أنه كان يشعر بالأسف حقا، لكان سيعترف بجرائمه ويواجه العقوبة التي يستحقها. ما الذي سيحدث لعائلته بعد أن هرب من عقوبته بهذا الشكل؟
  4. [+224, -3] هو كان سيستمر في تعذيب بنات الناس لو أنه لم يُكشف أبدا
  5. [+214, -4] هذا يُثبت لنا بأنه كان يشعر بالخوف من نظرة عائلته له أكثر من اهتمامه بالضحايا أنفسهن.

المصدر: Naver

  1. [+13,615, -598] على الرغم من كل شيء، أنا ما زلت أؤمن بأن حركة #MeToo يجب أن تستمر
  2. [+11,154, -833] هو يشعر بالأسف اتجاه ابنته؟ ماذا عن كل الطالبات اللواتي تحرّش بهن جنسيا…؟
  3. [+9,735, -798] يعتذر لابنته لكنه لم يعتذر أبدا لبنات الناس اللواتي تحرش بهن، لقد فهمت…
  4. [+6,792, -312] هذا خاطيء جدا… أنا متأكدة أن قلب ابنته محطم لكن من الخاطيء منه أن يترك رسالة انتحار وهو ما يزال يتصرف وكأنه لا يعرف ما الخطأ الذي ارتكبه ضد كل أولئك الضحايا.
  5. [+1,408, -31] كان يجب عليك أن تشعر بالأسف اتجاه ابنتك في اللحظة التي قررت فيها ارتكاب تلك الأفعال. أنت فقط متأسف لأن أمرك قد كُشف.

المصدر: netizenbuzz

الوسوم
اظهر المزيد

لا تفوت أي مقالة

أضف بريدك الإلكتروني أدناه ليصلك جديد موقعنا أولا بأول

شكرا لك!